فرنسا مع ديدييه ديشان .. ديوك مكسورة الجناح

فرنسا مع ديدييه ديشان .. ديوك مكسورة الجناح

فرنسا مع ديدييه ديشان .. ديوك مكسورة الجناح


تابعنا على تويتر


قم بتنزيل تطبيق Android


قم بتنزيل تطبيق iPhone

هاي كورة _ وصل جرس الإنذار في باريس وصداه إلى العاصمة القطرية الدوحة بعد الخسارة المفاجئة للمنتخب الفرنسي على يد مضيفه الدنمارك في إطار دوري الأمم الأوروبية.

إنها هزيمة ستفتح بلا شك أبواب الجحيم مرة أخرى للمدرب ديدييه ديشان ، الذي حسب البعض لم يعد يستحق اللعب كمدرب للمنتخب الوطني.

مشكلة ديشان هي أنه يمتلك حاليًا جيلًا ذهبيًا في تاريخ كرة القدم الفرنسية. نعم فاز بكأس العالم ودوري الأمم الأوروبية معه ، ولكن ماذا الآن؟ أداء باهت وضعف دفاعي وقلة جيدة لكرة القدم.

لا يزال هذا الفريق بحاجة إلى مدرب مثل زين الدين زيدان ، لكن ديشان محظوظ بما يكفي ليكون قادرًا على ضمان حتى نهاية مونديال 2022 في قطر ، وبعد ذلك يدرك الجميع أن زيزو ​​سيحصل على الفرصة التي كان يحلم بها لسنوات.

أهم شيء الآن للشارع الفرنسي هو أن شكل المنتخب الوطني سيبدو مختلفا في المونديال ، فالوضع الحالي ليس له أي بشائر إيجابية إطلاقا ، ولن يفاجئ أحد إذا تم إقصاء الديوك من البطولة مبكرا ، إذ حدث في يورو 2020.

فرنسا مع ديدييه ديشان .. ديوك مكسورة الجناح

فرنسا مع ديدييه ديشان .. ديوك مكسورة الجناح

فرنسا مع ديدييه ديشان .. ديوك مكسورة الجناح

المصدر

اقرأ ايضاً

زر الذهاب إلى الأعلى