التخطي إلى المحتوى

راموس ونافاس .. يا ليت الزمان يعود بنا إلى الخلف

راموس ونافاس .. يا ليت الزمان يعود بنا إلى الخلف


تابعنا على تويتر


قم بتنزيل تطبيق Android


قم بتنزيل تطبيق iPhone

مرحبًا كورا _ تسود حالة من الحزن والأسف لا محالة على ثنائي سيرجيو راموس وكيلور نافاس ، بعد أن شهد كلاهما فوز فريقهما السابق ريال مدريد بثلاثة ألقاب الموسم الماضي.

ربما يكون وضع نافاس أقل نفسية من راموس ، حيث غادر الأخير الصيف الماضي بطريقة لم يرغب بها أي من مشجعي النادي الملكي.

يعتقد الجميع الآن أنه إذا لم يتفاوض راموس مع ريال مدريد ووافق على تمديد عقده لمدة عام آخر منذ عرضه عليه الرئيس فلورنتينو بيريز ، لكان الشخص الذي سيُحمل على رقبته وعبر الباب الكبير للنادي الملكي ، لكنه كتب لنفسه أسوأ نهاية ممكنة في مسيرته الرياضية: في نادٍ لا يستطيع أن يفعل شيئًا سوى دفع مبالغ طائلة للاعبيه دون إمكانية تحقيق المجد.

راموس ونافاس .. يا ليت الزمان يعود بنا إلى الخلف

راموس ونافاس .. يا ليت الزمان يعود بنا إلى الخلف

راموس ونافاس .. يا ليت الزمان يعود بنا إلى الخلف

المصدر